التربية السليمة وسط متغيرات المجتمع ( المراهقة

  • تاريخ النشر :
  • عدد المشاهدات : 127 4 5

كتبت : أسماء على

القاهرة…..
ثانياً المراهقين وكيفية التعامل معهم :
-إن مرحلة المراهقة من أخطر المراحل العمرية التي يمر بها أبنائنا ولذا يجب علينا الحرص دائماً في التعامل معهم في تلك المرحلة.
-لا يختلف أسلوب التربية كثيراً عن مرحلة الطفولة ولكن الإختلاف الوحيد هو القدرة العقلية و الاستيعابية لدى المراهق ؛ فالطفل من السهل إقناعه والسيطرة على أفعاله و أيضاً مصادقته وتكوين علاقات جيدة معه، أما المراهق فتجد صعوبة نوعاً ما في ذلك ولكن لا تيأس؛ فمهما كانت الصعوبات والتحديات في السيطرة على تصرفات المراهق فإن الأمر يستحق وكل تلك المحاولات تجدي نفعاً على المدى البعيد .
-فكرة الثواب والعقاب هنا تختلف عن مرحلة الطفولة؛ فهنا يجب الحرص كل الحرص على إختيار طرق العقاب حتى تستطيع الحد من المشاكل التي يفتعلها المراهق في تلك المرحلة، هنا نجد طرق العقاب كثيرة ونستطيع تحديدها حسب شخصية الأبناء؛ فلكل شخصية مدخلها الخاص.
…. المنع، المنع هنا يأتي عن طريق منع المراهق من بعض الأمور التي يحبها والتي تؤثر فعلياً في حياته وعند منعه عنها يشعر بإنه معاقب وكذلك في حالة الحرمان
؛ فالحرمان هنا يأتي بعد دراسة كل ما يتعلق به المراهق وبحرمانه منه يشعر بمدى سوء فعلته.
… مهما حدث لا تلجأ إلى الضرب والتوبيخ؛ فهذا السلوك يؤدي إلى نتيجة عكسية.
__________
*أما عن التكنولوجيا الحديثة وأبناءنا فيجب عليكم معرفة أن بعدهم ومنعهم منها يؤدي إلى نتيجة سلبية ومخاطر كثيرة؛ فكل ممنوع مرغوب بالنسبة لهم.
ما الحل حيال ذلك؟
-الحل يكمن في إعطائهم فرصة التجربة والتعامل بحرية ولكن تحت أعيننا عوضاً عن فعلهم ما يريدون بعيداً عنا، ساعد إبنك أو بنتك في فهم ذلك العالم الإفتراضي وقدم لهم المساعدة كلما طلبوا ذلك.
وفي النهاية أود أن ألفت إنتباهكم لأمر ما…
تعتمد كل التفاصيل السابقة على أمر هام جداً وهو.. الإحتواء؛ فـ أبنائنا في جميع المراحل العمرية المختلفة في حاجةٍ ماسة لمن يحتويهم، لمنحهم الحب والرعاية والحنان و الأمان، يحتجن لمن يقدم لهم يد العون والمساعدة، وإذا فقدن كل هذا يلجأون للخارج ووقتها لن تستطيعون السيطرة على الأمر وسوف يفلت منكم ذمام الأمور.

#بقلم_أسماء_علي

الاقسام

كلمات المشاركة

تعليقات الموقع

تعليقات الفيسبوك

ابحث معنا

مساحة اعلانية




اخبار عالمية

فرنسا تحزر من كارثة إقتصادية بسبب السترات الصفراء

فرنسا تحزر من كارثة إقتصادية بسبب السترات الصفراء كتب / محمد مختار حذر وزير المالية الفرنسي، برونو لومير، اليوم الأحد،…

شاركنا صفحتنا