التحالف “التركى” – ضد “المملكة العربية السعودية”

  • تاريخ النشر :
  • عدد المشاهدات : 95 4 5

بقلم – عدلى محمد عيسى

“تركيا” – تشن حملتها الشرسة بتعاون ( إعلامى قطرى ) ، بتوجيه قضية إختفاء أو قتل – الصحفى “السعودى جمال الخشاقجى” ، لتبدو أنها بأوامر من الأمير الشاب “محمد بن سلمان” !!

وكان من المفترض الأسبوع القادم ، وجود مؤتمر إقتصادى للإستثمار ، تحضره وتشارك فيه ( الدول الأوربية مع السعودية ) – إلا أن ( عدد من دول أوروبا تلك قررت عدم المشاركة ، كان أولهم إنجلترا وفرنسا وألمانيا ) ، كنوع من التضامن ضد المملكة ، وإعلان عدم الرغبة فى الذهاب حتى “للسعودية” !!!!!!

ويطالب”الحزب الجمهورى الأمريكى – الكونجرس” بأن يضغط على الرئيس”ترامب” ، ليقوم بتوقيع عقوبات على “المملكة” ، ولو تطلب الأمر إستدعاء أى مسئول للتحقيق ، حتى لو كان الأمير نفسه حسب إتفاقيات المجتمع الدولى .

( يبدو أن المملكة على حافة الهاوية ) – هذا ما قاله”بومبيو” وزير الخارجية الأمريكى !!!

ويزيد بقوله ( إن مستقبل محمد بن سالمان على المحك !!!! )
ونحن نرد ونقول أإلى هذه الدرجة ( يهمكم فى أمريكا الخاشقجى وخسرتم بفقده ، أم إلى هذه الدرجة تناصبون العرب العداء ؟!!!!!! ) .

ونؤكد أن هناك إصرار غريب وواضح على توريط “المملكة” – فى مقتل “الخشاقجى” بالرغم من عدم وجود أى دليل على هذا !!

الحملة شرسة وقوية بل ومكشوفة للجميع تجاه “المملكة ومحمد بن سلمان” – مما يجعلنا نقول – أن هناك إصرار ممنهج من”تركيا” ، لتوريط”السعودية” وملكها وولى عهده !!!!!!

وإن فسرنا ما يجرى من إتهامات ليس لها دليل ، والإصرار على إتهام “المملكة” بتورطها فى مقتل المدعو “الخاشقجى”، ( هذا الصحفى الهام عند أمريكا وتركيا ودول أوربا ) ، نجد أن وراء تلك الحملة الشرسة والتى لا داعى لها ، ولا دليل يساندها من الأساس ، دول بعينها لها أهداف فى إتهامها “للسعودية” ، ( كإسرائيل تفكر ، وقطر تمول ، وتركيا تنفذ ، وأمريكا تتزعم مساندة الإتهام للملكة ، تحت ستارإصرار تركيا على التصعيد ضد السعودية ، تحت أكذوبة قتل جمال الخاشقجى ، داخل القنصلية السعودية فى تركيا بأوامر من الأمير الشاب الغير مرغوب فيه ) !!!!!!!!

يا لها من لعبة مكشوفة للجميع – حدوتة إرهابية ومؤامرة جديدة – ضد ( البلاد العربية ) تتزعمها “تركيا” ، وتمولها”قطر” ، وتخطط لها”إسرائيل” والصهاينة ، وتحمى خيوطها وإتمامها “أمريكا” .

كانت بالأمس ( العراق ) – وفشلوا فى”سوريا” – واليوم “السعودية” ، وغداً على من تدور الدوائر ومن سيكون عليه الدور ، من ( الدول الغنية بالنفط والتريليونات ) ؟؟؟؟

تذكروا قول”القذافى” – بعد إعدام “صدام حسين” – الذى سهرتك منه تذكروا ماذا قال لكم ، تذكروا كلماته يبدو أن الرجال لها نظرة بعيدة لا تراها إلا أعين الرجال فقط ، تذكروا
قول الرئيس”مبارك” ل”صدام حسين” قبل حربه ضد”الكويت” ، بعدة ساعات قلائل ولم يسمع ( لمبارك ) !!!!

الماضى يحدثنا ويذكرنا ويحذرنا ، ولا حياة لمن تنادى !!!!

الآن توحدوا ( ياعرب توحدوا قبل فوات الأوان ضد الطوفان ) – الذى يبدو أنه قادم لا محالة ، ( يا عرب توحدوا تحت راية عربية مشتركة ) – وإنسوا مقاعدكم ومن الكبير ( وأنتم تعلمون من هو الكبير ) ، تخلوا عن عظمة كبريائكم فوق بعض ، ووحدوا كبريائكم معاً ضد ( عدوكم وفوق عدوكم فهو أولى بهذا ) ، لكى تحافظوا على بلادكم وشعوبكم ، ولحظتها ستثبتون فوق مقاعدكم ، وتدعمون سلطانكم وسيعلو كبريائكم أكثر على من يعاديكم ( وليس على بعضكم حكام العرب ) ، ولا تكونوا فرادى فيتخطفكم الطير من حولكم ، أو ينال منكم من يريد الخلاص منكم ، للإستحواذ على أوطانكم وإذلال شعوبكم ونهب ثرواتكم .

فوالله لن تقبلكم شعوبكم بعدها أبداً ، وتكون نهايتكم ( كحكام فى بلادكم ) !!!!

المؤامرة شديدة لكنها مفضوحة وفى غاية الوضوح ، فهى واضحة كنور الشمس ، وعدوكم فقط يلعب ويراهن على فرقتكم وتفرقكم عن بعضكم ، وعدوكم الظاهر”قطر” ومن يدعى أنه خليفة “المسلمين” وهو زعيم ( الشواذ ) – ولكن عدوكم الأصلى
من وراء ( قطر وتركيا وحتى إيران ) – المحرك الرئيسى والأساسي والأصلى هم ( أوروبا وأمريكا والصهاينة ) ، فهم العدو المفكر والمدبر والمخطط ، والمحرك الرئيسى والمشاهد أيضاً ، لما يحدث من ( مهزلة تآمر العرب على العرب ) !!

الاقسام

كلمات المشاركة

تعليقات الموقع

تعليقات الفيسبوك

ابحث معنا

مساحة اعلانية




اخبار عالمية

التوقيع على بروتوكول تعاون بين المنتدى المغربي لحقوق الانسان ومنظمة اجنحة السلام والديمقراطية الدولية

خليفة مزضوضي من المملكة المغربية تم عقد بروتوكول عمل وتعاون بين كل من المنتدى المغربي لحقوق الانسان ومقره الربا المملكة…

شاركنا صفحتنا