اعترافات قاتلة طفل المراغة قتلتة انتقام من والدتة

سوهاج — وفاء الدرمللى

قررت النيابة العامة بمركز المراغة، تحت إشراف المحامي العام لنيابات شمال محافظة سوهاج، حبس المتهمة «منى. م»، 28 عامًا، 4 أيام على ذمة التحقيقات، لاتهامها بقتل نجل شقيق زوجها البالغ من العمر 3 سنوات، خنقا ووضعت جثته في حقيبة سفر للتخلص منها، انتقاما من والدته التي اتهمتها بالزنا بناحية قرية بناويط بمركز المراغة.

وأدلت المتهمة باعترافات تفصيلية أمام النيابة العامة قائلة: «كان نفسي أنتقم لشرفي من كلام والدته وأحرق قلبها عليه»، مضيفة أنها في سبيل ذلك استدرجت الطفل إلى منزلها بدعوى إعطائه حلوى.

وتابعت: «وعقب دخول الطفل المنزل أجهزت عليه بخنقه دون شفقة أو رحمة ثم وضعت جثته داخل حقيبة سفر، وتوجهت بالحقيبة لمنزل والدي بناحية قرية عنيبس التابعة لمركز جهينة غرب سوهاج، والتي تبعد عن منزل زوجي ساعة تقريبا».

وأضافت أنها أخبرت شقيقها بالواقعة، ووضعت جثة الطفل تحت كنبة بمنزل والدها، للتخلص منها بإلقائها في ترعة مجاورة لمنزل والدها، إلا أنه تم ضبطها قبل ذلك.

وذكر محضر الشرطة أن اللواء حسن محمود العمدة، مساعد وزير الداخلية لمديرية أمن سوهاج، تلقى إخطارا من اللواء عبد الحميد أبو موسى مدير المباحث الجنائية بسوهاج، بورود بلاغٍ من مزارع، يفيد بتغيب نجله، 3 سنوات، عقب اختفائه من أمام المنزل بناحية قرية بناويط التابعة لمركز المراغة شمالي المحافظة.

وعثر رجال مباحث المركز على الطفل مقتول وجثته داخل حقيبة سفر بناحية قرية عنيبس بمركز جهينة بسوهاج، وتبين أن الجثة بها آثار خنق، تم نقلها إلى مشرحة المستشفى المركزي تحت تصرف النيابة العامة.

ونظرا لما تمثله الجريمة من خطورة على الأمن العام بسوهاج، أمر مساعد وزير الداخلية لمديرية أمن سوهاج بتشكيل فريق بحث جنائي تحت إشراف اللواء عبد الحميد أبو موسى، مدير المباحث الجنائية بسوهاج، وبالاشتراك مع قطاع الأمن العام، وضباط وحدة مباحث المركز، لكشف غموض الواقعة، وظروفها وملابساتها وضبط مرتكبيها.

وتوصلت جهود فريق البحث من خلال فحص كاميرات المراقبة القريبة من محل البلاغ، وفحص خلافات أسرة الطفل؛ إلى أن وراء ارتكاب الواقعة، زوجة عمه، أمكن ضبطها، وتم اقتيادها إلى ديوان المركز.

وبمواجهتها اعترفت بارتكابها الواقعة انتقاما من والدته التي شهرت بها في المنطقة، وقالت عن المتهمة «إنها سيئة السمعة ولها علاقة غير شرعية بعدد من رجال المنطقة»، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم بالواقعة، وتولت النيابة مباشرة التحقيقات والتي أمرت بما تقدم.

قد يعجبك ايضا