استغاثة من عائلة خليل اغا بالمستدات لجريدة اخبار العالم مصر بين يديك

  • تاريخ النشر :
  • عدد المشاهدات : 169 4 5

 

 

 

 

استغاثة من عائلة خليل اغا

تقرير نجوي ابراهيم 
مفاجات من العيار الثقيل ال رئيس حي المطرية السابق ولجنة الشئون القانونية بحي المطرية المشكلة بالرد علي الطلب المقدم من مافيا الأوقاف بالكتاب رقم 1221 بتاريخ 24/7/2017 لحي المطرية والكتاب رقم 2259 بتاريخ 12 /7 / 2017 الصادر من المرتشين بهيئة الأوقاف المصرية بالاسماء كما وردت بالتقرير الصادر من حي المطرية لصالح مافيا الأوقاف الاسماء كالتالي مهندسة سهير صلاح ومهندس سيد ابو العلا ومهندس هشام أحمد يوسف من إدارة مشروعات منطقة أوقاف القاهرة لهيئة الأوقاف المصرية وهذه هي المفاجئة الأولي الحكم الرقيم 6460 لسنة 1953 الأمور المستعجلة الجزئية رقم 1607 لسنة 2008 القاضي بتسليم جميع أعيان وقف خليل اغا من وزير الأوقاف حينذاك السيد الاستاذ الدكتور احمد حسن الباقوري وعزله وتسليم الارض للسيد احمد حسن فضل المولي لإدارة شئون الاطيان لحين توزيعها أما رضآآآ أو قضاء وهذة هي صورة الحكم للرأي العام لإطلاع لمعرفة الحقيقة علي أرض الواقع وانا اتحمل المسؤلية كاملة عن صحة كلامي عبدالعزيز رمضان عبدالعزيز محمد خليل وها هي صورة الحكم
وقف خليل اغا وأحكامه بالتفاصيل الدقيقة بين مستحقي وقف خليل اغا ووزارة الأوقاف المصرية الدعوي رقم 1562لسنة 1991 أحوال شخصية كلي شمال القاهرة ابتغاء القضاء باستحقاق مستحقي وقف خليل اغا في اعيان الوقف المسجلة بالحجتين المؤرخين في 18 شوال سنة 1286 هجرية و19 شوال سنة 1290 وذلك بعد قصر حصة الخيرات المتمثلة في الوقف الأول علي مبلغ 623.730 وفي الوقف الثاني علي مبلغ 3416.650 جينه طبقا الخيرات المنصرفة بمعرفة وزارة الأوقاف للجنة القسمة عن المدة من اول يناير 1952 الي 30 يوليو 1953 أثناء إدارة الوزارة للوقف قبل عزل وزارة الأوقاف وتعين السيد احمد حسن فضل المولي بعد عزل وزارة الأوقاف وحكمت المحكمة في هذه الدعوي بأن حصة الخيرات المقدرة في إجمالي الوقف هي مبلغ 4040.375 فقط أربعة آلاف واربعون جينه وثلاثمائة وخمسة وسبعون مليم واذا لم ترتضي وزارة الأوقاف بهذا الحكم قامت بعمل استنئاف في الحكم الصادر 30/5/1997 في الدعوي رقم 2302 لسنة 1992 من قبل وزارة الأوقاف وتداولت الجلسات وفي النهاية أصدرت المحكمة الحكم البات والنهائي برفض الاستئناف من وزارة الأوقاف وتأييدها الحكم المستأنف بأن ليس لوزارة الأوقاف غير مبلغ المذكور سلفا وفي الاستئناف ايضا المقيد بالجدول العمومي سنة 587/ق بسقوط خصومة الاستئناف وألزمت المستأنف بالمصروفات بجلسة يوم الاثنين الموافق 27/3/2017 وبناءآ عليه أنه ليس لوزارة الأوقاف أي شئ في إجمالي الوقف غير حصة الخيرات المشروطة والمقطوعة بمبلغ 4040.375 سنويا ولا يحق لها أي إصدار أي أوراق تخص هذا الوقف وبالتالي ما بنيا علي باطل فهو باطل وبالتالي الخطاب المرسل من من أعضاء لجنة الأوقاف إدارة مشروعات منطقة أوقاف القاهرة بهيئة الأوقاف المصرية بالاسماء الآتية مهندسة سهير صلاح. مهندس هشام أحمد يوسف مهندس سيد ابو العلا. بالكتاب رقم 2259 بتاريخ 12/7/2017 الي حي المطريه فهو باطل وكذلك الكتاب الصادر من حي المطرية برقم 1221 بتاريخ 24/7/2017 فهو باطل لأن وزارة الأوقاف ليست الجهة المخولة للوقف بل هناك حارس قضائي بإجمالي الوقف بنآءااا عليه الرجاء من سيادتكم وقف جميع الإجراءات الصادرة من الحي لأي أشخاص وخصوصا مافيا الأوقاف الصادر لهم تراخيص وصلاحية بنآءااا بمساحة عشرة أفدنة لان هذه الارض مازالت متداولة بلجنة القسمة ولسيادتكم فائق الاحترام والتقدير لكل من ساهم في وقف هذه الإجراءات وهذه تقرير مفصل وباختصار شديد للرأي العام والسيد رئيس هيئة الرقابة الإدارية والسيد رئيس النيابة الإدارية والسيد محافظ القاهرة والسيد مدير الإدارة العامة لمكافحة الفساد بوزارة الداخلية والسيد رئيس حي المطرية الجديد ولكل شريف داخل جمهوريه مصر العربيه مقدم لسيادتكم هذا المعروض السيد عبدالعزيز رمضان عبدالعزيز محمد خليل من مستحقي وقف خليل اغا امين

الاقسام

كلمات المشاركة

تعليقات الموقع

تعليقات الفيسبوك

ابحث معنا

مساحة اعلانية




شاركنا صفحتنا