استعدادات جامعة الفيوم لبدء تنسيق الثانوية العامة

  • تاريخ النشر :
  • عدد المشاهدات : 62 4 5

استعدادات جامعة الفيوم لبدء تنسيق الثانوية العامة

د.هادي حسان
قبل أيام من بدء ماراثون التنسيق للقبول بالجامعات والمعاهد العليا، أعلنت جامعة الفيوم انتهاء كافة استعداداتها لاستقبال الطلاب الناجحين فى الثانوية والشهادات المعادلة لها لعام 2018، لتسجيل رغباتهم للالتحاق بالكليات والمعاهد المختلفة، وتجهيز المعامل بالكليات وأجهزة الحاسب الآلى التى تجاوزت الـ125 جهاز كمبيوتر، وتوفير الكوادر الفنية المؤهلة للتعامل مع الحاسب الآلى ومساعدة الطلاب فى تسجيل رغباتهم، ووضع لوحة استرشادية لمساعدة الطلاب.

وتدخل كليتان جديدتان التنسيق هذا العام بعد موافقة المجلس الأعلى للجامعات، وهى كليتا الحقوق والتربية الرياضية (بنين وبنات) بجامعة الفيوم.

وأوضح الأستاذ الدكتور محمد عبد الوهاب نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب بـ «إن الجامعة استعدت لاستقبال الطلاب الناجحين من مرحلة الثانوية العامة والشهادات المعادلة لها لعام 2018، لتسجيل رغباتهم بالكليات والمعاهد العليا من خلال تخصيص 5 معامل بالجامعة لتسجيل رغبات الطلاب وذلك بكليات الزراعة والهندسة والعلوم والسياحة والفنادق والحاسبات والمعلومات منوهاً بأن تلك المعامل تحتوى على نحو حوالى 125 جهاز حاسب آلى بالإضافة إلى توفير جميع المستلزمات التى يحتاجها الطلاب أثناء أعمال التنسيق والتجهيزات كانت على مستوى عالٍ من هيكل المختصين بالوحدة الإلكترونية وقامت الجامعة بعقد الاجتماعات استعدادا لبدء مراحل التنسيق.

وأشار عبد الوهاب بأن هناك كليتان بهما اختبارات قدرات لطلبة الثانوية العامة وهى كليات «التربية الرياضية، والتربية النوعية »، وهذه الكليات قامت بكافة التجهيزات للطلاب، مشيراً إلى أن العدد الذى قدم والتحق بالامتحانات كبير جداً، حيث قدم فى كلية تربية رياضية أكثر من 863 طالب وطالبة، وفى كلية تربية نوعية بقسم التربية الفنية 317 طالب وطالبة، والتى بدأت من 3 يوليو وتستمر حتى 23 من الشهر الجارى 2018

كلمات المشاركة

تعليقات الموقع

تعليقات الفيسبوك

ابحث معنا

مساحة اعلانية




اخبار عالمية

رئيس البرلمان العربي يطلب من ثلاث دول تنوي نقل سفارتها لدى القوة القائمة بالاحتلال (إسرائيل) إلى القدس بمراجعة مواقفها

  كتبت .نهى سليمان عبد القادر أرسل الدكتور مشعل بن فهم السلمي رئيس البرلمان العربي رسائل مكتوبة إلى رؤساء برلمانات…

شاركنا صفحتنا