أهمية تطوير التعليم

  • تاريخ النشر :
  • عدد المشاهدات : 295 4 5

أهمية تطوير التعليم

بقلم د. محمد الطوبجي
كلنا في انتظار اعلان وزير التربية والتعليم عن اسراتيجيته الجديدة لتطوير التعليم قبل الجامعي ، وهي قضية بالغة الأهمية وأولوية قصوي من اولويات الامن القومي المصري بلا جدال .
ولا يخفي علي احد ان التعليم في هذه المراحل التاسيسية او التاهيلية الحساسة هو احد اهم مفاتيح التنمية البشرية والاقتصادية والمعرفية والتكنولوجية والسلوكية ، وأنه بقدر قوة التاسيس والتاهيل والاعداد ومدي مواكبته لمتغيرات عصر العولمة الذي نعيشه الان ، سوف تتحدد نوعية نواتجه ومخرجاته .
وتطوير التعليم قبل الجامعي في اطار استراتيجية قومية شاملة ومتكاملة الابعاد والمحاور هو بطبيعته عملية مركبة وشاقة ومكلفة ، وتحتاج الي تكريس قدر هائل من الخبرات والجهود والطاقات اذا كان لها ان تثمر النتائج المرجوة منها .
عملية التطوير ضمن هذا الاطار الشامل تتطلب كمنطلق لها احداث ثورة جريئة في مناهجه حتي تصبح مناهج عصرية متطورة يسهل علي طلاب المدارس استيعابها والتفاعل معها بالاعتماد علي قدراتهم الذاتية بصورة اساسية وهو ما نفتقده حاليا حيث الاعتماد علي المعلم الخارجي مما يكرس في الطلاب التبعية الفكرية ويعطل استخدامهم لقدراتهم ويدمر العملية التعليمية من اساسها .
كما يحتاج تطوير التعليم الي تعزيز البعد التربوي في العملية التعليمية وهو ما يعني ترسيخ القيم الاخلاقية الصحيحة وغرس روح المواطنة والانتماء والتسامح الديني وغيرها من القيم التربوية الايجابية البناءة .
واما المدرس القائم علي العملية التعليمية فانه لابد وان يكون مؤهلا لهذا الدور وفي مستوي المهام التعليمية والتربوية الملقاة علي عاتقه ، وتطويره بهذا المفهوم يجب ان يسبقه اعداده لدوره الجديد وكذلك تحسين ظروفه واوضاعه المادية حتي يتفرغ لاداء واجباته بكل طاقاته واعتقد ان هذا هو ما سوف يستعيد له مكانته واحترامه في المجتمع . اما عن المدرسة كمؤسسة ترعي هذا كله فلابد وان تحظي باهتمام خاص في كل هذه الجهود والمخططات حتي تاخذ الشكل الذي يليق بدورها .
المهام المطلوبة هائلة ، والتمويل اللازم ليكفي هذا كله قد لا يكون متاحا بالقدر الكافي ، والحل هو في برمجة خطط التطوير حتي ياتي علي مراحل زمنية متتابعة تكمل بعضها .
التطوير الشامل للتعليم يعني اننا امام تحديات جبارة واختبارات صعبة ومضنية ، لكن وبرغم ذلك لابد ان تكون هناك بداية كبيرة وواعدة ومع الوقت وبالجهد والمثابرة سوف نحقق ما نريده بعون الله . ما يهم هو ان نبقي علي روح الامل فينا وكذلك ان نبقي علي قوة الدفع مستمرة .

كلمات المشاركة

تعليقات الموقع

تعليقات الفيسبوك

ابحث معنا

مساحة اعلانية




شاركنا صفحتنا