أدب الأعتقال.نص. (عن عبير البنت اللى قلبها برج حمام)عبدالرؤوف بطيخ

  • تاريخ النشر :
  • عدد المشاهدات : 43 4 5

نص”
*يجعل كلامى غنا
بلسعة برد كانون الاول
بدموع تتسرسب من القلق
على خد أم البنات
أم بالطو صوف
ولابحارة المدمره بوتمكين ببتروجراد
اه على قلبهااللى بينبض
شغف
وحنين للحريه
وعنيها اللى كانت تمطر
رايات حمرا
يافطات بحجم تيران وصنافير
اكبر من نحافة جسمها
رايات سودا
تعبير عن النكسه
واتنين من البنات
اسماء وألهام
بيتشاركوا سيجاة كليوباترا
بيشكلوا بدخانها
حلقات
بترسم فى نوافذ زنزانه
بدون قضبان
والوان لقوس قزح
وعصافيرتزفزق
غنا
…..ّّّّ………..
عبير
البنت اللى دفعت معاها زهرها
مهر أنبلاج الفجر
بأحضان واسعه
تدق فوق الاسفلت
فجر اليومّ
……………..
علا
بنوتة شركة كابو الجدعه
بحجم حضن جامد
لخص عقارب ٨شهور اعتقال
فى لحظه
…………………
معتصم
رفيق مسيره عسيره وحشد
بحض أب مغترب
كما كل عمال المصانع والمزارع
فى جوف حيتان الرسمله
والعولمه
يهتف
يسقط يسقط رأس المال
عاش نضال الطبقه العامله
تحت رايات الاشتراكيه
………………….
ماهينور
بضحكتها الجميله
رغم السغر
السهر
مرارة الانتظار
على قهوه بلدى
تحت زخات المطر
تحضن عبير
بالتجارب
تسمع صدى قلبها
حمام ليهدل
غنا
“نعم لن نموت ولكننا
سنقتلع القمع من ارضنا”
بصوت سعيد المغربى
بيدفى صوت عمال المناجم
وسط أضراب الشتا
وحراك جراده
اضراب عمال البصره
ومدرسين لبنان
(كتبت ظهر يوم الثلاثاء ٤كانون الاول٢٠١٨)

الاقسام

كلمات المشاركة

تعليقات الموقع

تعليقات الفيسبوك

ابحث معنا

مساحة اعلانية




شاركنا صفحتنا