أخطر خونه وجواسيس الموساد في مصر .

  • تاريخ النشر :
  • عدد المشاهدات : 113 4 5

 

 

 

أخطر خونه وجواسيس الموساد في مصر .
بقلم . مختار القاضي .
الموساد الإسرائيلي هو من قتل جميع علماء الذره العرب وتمكن من زرع جواسيسه داخل الاراضي المصريه من مصريين وأجانب للعمل لصالح الكيان الصهيوني وخلال هذا المقال يمكن ان نوضح بعض من أهم وأشهر هؤلاء الجواسيس . عزام عزام هو جاسوس مصري عمل لصالح الموساد من خلال إمداد الموساد بمعلومات هامه جدا عن الحاله الإقتصاديه في مصر وذلك من خلال عمله كمدير لاحد مصانع الغزل والنسج المصريه حيث كان يستخدم الملابس الداخليه النسائيه في كتابه تقاريره السريه باستخدام الحبر السري وإرسالها الي المخابرات الإسرائيليه . تم إلقاء القبض عليه سنه ١٩٩٦ م وحكم عليه بالحبس ١٥ سنه مع الأشغال قضي منها ٧ أعوام وتم الإفراج عنه في إتفاقيه تبادل أسري مع إسرائيل بعد حبسه ٨ أعوام وكان محاميه هو المحامي الشهير فريد الديب .هبه سليم فتاه مصريه تم تجنيدها عندما كانت تدرس في فرنسا والتي كانت زوجه المقدم فاروق عبد الحميد الفقي مدير مكتب قائد قوات الصاعقه المصريه الذي أمدها بمعلومات غايه في الخطوره أهمها مواقع صواريخ الدفاع الجوي المصريه وقد تم القاء القبض عليها ومحاكمتها وحكم عليها بالإعدام رغم تدخل وزير الخارجيه الأمريكي هنري كيسنجر لدي الرئيس الراحل أنور السادات للإفراج عنها . اما انشراح موسي من المنيا وإبراهيم سعيد شاهين من العريش فقد عملوا لصالح الموساد لعده سنوات وأمدوه بمعلومات هامه عن الأحوال الإقتصاديه وبعض المواقع العسكريه وقد تم القاء القبض عليهما وحكم علي إبراهيم شاهين بالإعدام وتم تخفيف الحكم عن إنشراح وتم ترحيلها الي إسرائيل ضمن أحد الصفقات السياسيه حيث غيرت إسمها وأولادها وأعتنقوا جميعا الديانه اليهوديه وعاشوا في إسرائيل . أما عوده سليمان ترابين وهو بدوي من أصول فلسطينيه فقد ألقت القوات المصريه القبض عليه عندما كان يتابع مواقع الجنود المصريين وتعدادهم ونوعيه تسليحهم وبنقل تلك المعلومات إلي لموساد الإسرائيلي وقد تبرأت منه قبيله الترابين وتم الحكم عليه بالسجن وقد زاره في السجن السفير الإسرائيلي . طارق عبد الرازق المشهوره قضيته بالفخ الهندي وهو مواطن مصري ولد سنه ١٩٧٣ م وكان والده يعمل حارس عقار وكان مدرب للكونج فو وسافر الي الصين مرتين وفي المره الثانيه كان يمر بضائقه ماليه وإتصل بالسفاره الإسرائيليه عن طريق أحد المواقع الإلكترونيه وأبلغهم برغبته في العمل معها وكان ذلك سنه ٢٠٠٧ م كما دون كافه البيانات الخاصه به . قامت المخابرات الإسرائيليه بتجنيده كما قامت بتسليمه جهاز حاسب آلي محمول مذود ببرنامج مشفر يستخدم كجهاز للإرسال والتخابر السري كما سلمته حقيبه تحتوي علي نقود ووسيله إخفاء مستندات وجهاز محمول وبلوك نوت معالج كيميائيا وذلك بعد خضوعه لتدريب مكثف في تايلاند . تم القاء القبض عليه وتسليمه سنه ٢٠١١ م وحكم عليه بالسجن المؤبد ٢٥ عاما . محمد سيد صابر هو مهندس نووي مصري يعمل بهيئه الطاقه الذريه تم تجنيده للعمل لصالح المخابرات الإسرائيليه عام ٢٠١٦ م في هونج كونج وتم تدريبه وتسليمه جهاز حاسب آلي ولاب توب ومحمول مذود ببرامج تشفير وإخفاء المعلومات وكاميرا عاليه الجوده . وقد تمكن من إمداد الموساد ببعض المعلومات الهامه والسريه عن أنشطه هيئه الطاقه الذريه والمفاعلات النوويه تتيح للموساد الإطلاع علي كافه المعلومات المخزنه داخل هيئه الطاقه الذريه وقد تم القاء القبض عليه سنه ٢٠١٧ م وحكم عليه بالسجن ٢٥ عاما . اما الجاسوس سمير عثمان فقد سقط في أغسطس سنه ١٩٩٧ م أثناء قيامه بالتجسس مرتديا بدله الغوص حيث كانت مهمته التنقل عائما بين مصر وإسرائيل وقد أعترف بأنه قد تم تجنيده سنه ١٩٨٨ م علي يد الموساد بعد أن ترك عمله في إحد الأجهزه الحساسه . سافر الي اليونان والسودان وليبيا ومنها الي تل أبيب وجهز له الموساد ٤ جوازات سفر كان يستخدمها في تنقلاته

الاقسام

كلمات المشاركة

تعليقات الموقع

تعليقات الفيسبوك

ابحث معنا

مساحة اعلانية




شاركنا صفحتنا